السبت، 28 ديسمبر 2019

الكويت والسعودية توقعان اتفاقية المنطقة المقسومة ومذكرة استئناف الانتاج النفطي

الكويت والسعودية توقعان اتفاقية المنطقة المقسومة ومذكرة استئناف الانتاج النفطي

24/12/2019

https://www.kuna.net.kw/ArticleDetails.aspx?id=2843885
--
في 20 أُكتوبر 2019م أدرجت هنا موضوعاً أساسه نقلاً عن خبر اتفاق الكويت والسعودية على البدء في مباحثات ثنائية بشأن اعادة الانتاج البترولي من المنطقة المقسومة بين البلدين الذي توقف بعنترية سعودية لمدة 5 سنوات ، ما أحرم الكويت من 300 مليون برميل / اليوم هي حصتها من ذات المنطقة ، والكويت بأمس الحاجة لهذه الكمية كون انتاجها البترولي متدني قياساً بانتاج السعودية التي ليست بحاجة لحصتها من المنطقة المقسومة !

وعلّقت على ذات الخبر بأن " ربما ضارة نافعة " حيث ضرب اليمنيون في 14 سبتمبر 2019 حقلي بقيق وخريص التابعين لشركة أرامكو السعودية في المنطقة الشرقية ، تلك الضربة الموفقة التي شلّت الانتاج البترولي السعودي بمقدار 6 مليون برميل / اليوم ، أي النصف الانتاجي البترولي السعودي ، الأمر الذي أجبر السعودية على التخلي ولو مرحلياً عن العنجهية التي تتعامل بها مع جيرانها الذين تستضعفهم وتبتزهم وتذلهم وتهينهم معتمدة على غطرستها وحياء أو طيبة أو جبن - لا فرق - جيرانها المستضعفين ، خاصة الكويت التي بعد جابر انكسرت بما ليس له جابر !

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سفاري

الكويت والسعودية تتفقان على عودة الإنتاج من الحقول المشتركة

الأحد 2019/10/20
المصدر : الأنباء

أحمد مغربي

حسمت الكويت والسعودية ملف توقف الإنتاج من العمليات المشتركة في كل من حقل الخفجي والوفرة والاتفاق على عودة الإنتاج بأسرع وقت ممكن.

وقالت مصادر لـ «الأنباء» إنه تمت مناقشة تفاصيل عودة الإنتاج وذلك يوم الخميس الماضي في السعودية من خلال وفد رفيع المستوى شارك فيه ممثلون من وزارة الخارجية والنفط والاتفاق على كل بنود اتفاقية المنطقة المقسومة، وفي انتظار اعتماد الحكومتين الكويتية والسعودية للاتفاقية.

وتوقعت المصادر بدء التشغيل في أسرع وقت وتكليف الشركات النفطية بوضع خطة التشغيل في أسرع وقت.https://www.alanba.com.kw/ar/economy...lated_articles

التعليق :

" ربما ضارة نافعة "
و
" مصائب قوم عند قوم فوائد "

يبدو أن ضربة حقلي نفط بقيق وخريص التابعيْن لشركة أرامكو السعودية من قبل اليمنيين يوم 14 سبتمبر 2019 م حيث شلّت تلك الضربة القدرة الانتاجية البترولية السعودية بمقدار 6 مليون برميل في اليوم ( أكثر من نصف الانتاج السعودي المعتاد ) ، أقول يبدو أنها ( الضربة ) جاءت من الله نجدة للجار المستضعف من الجار المستقوي ! فلم تكن تنوي السعودية ولا في وارد تفكيرها أن تتفهم المنطق القانوني الكويتي وتقر بحق الكويت البترولي في المنطقة المقسومة الذي توقف استخراجه طيلة 5 سنوات بفرض قسري من قبل السعودية التي أخلّت بالاتفاق المبرم مع الكويت بشأن عقود وأعمال الشركات المشغّلة لحقلي الوفرة والخفجي !

اليوم - طبقاً للخبر المنقول - وتحت ضغط الحاجة وبفعل الاضطرار القسري ، وعلى مبدأ " مجبر أخك لا بطل " نزلت السعودية من علياء التكبّر ، واستغضضت بعد التجبّر ، وساوت رأسها برأس العقلاء المتواضعين الهيّنين المسالمين الذين طالما استضعفتهم واستهانت بهم واستصغرتهم ، بل - بزنين ذبابها ومقروف لسان بعض منتسبيها - احتقرتهم !

من الأعماق نشكر بعد شكر الله بواسل اليمن ( أصل العرب ) الذين بفعلهم البطولي قدموا - وان لم يقصدوا مباشرة - هدية ثمينة للكويتيين الذين صبروا على آلامهم 5 سنوات يترجون خلالها المتكبرين أن يعطفوا عليهم بتمكينهم من حقهم البترولي في المنطقة المقسومة المسنود والموثق بإتفاقية تاريخية لم تحترمها السعودية قبل الضربة اليمنية !!

بصراحة أرى أن اليمنيين يستحقون التكريم من الكويتيين لأنهم أجبروا المتغطرسين السلوليين على الخضوع والتعامل مع الجيران على مبدأ " مجبر أخاك لا بطل " ! فهاهم الكويتيون - اليوم - يجنون ثمرة ضربة بقيق وخريص بتوقيع اتفاق استئناف الانتاج البترولي من المنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية ، وما كان ليتم هذا الأمر لولا الضربة الموفقة التي شلّت نصف الانتاج البترولي السعودي ( 6 مليون برميل / اليوم )


تاريخ النقل والتعليق 24/12/2019م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

فرصة ثمينة سانحة للسعودية ..!

فرصة ثمينة سانحة للسعودية ..!   جميعنا يعلم - بالقراءة والمتابعة الحثيثة لوسائل الاعلام المختلفة - ما بين السعودية وتركيا من صنعة الحدا...